ابدأ من اليوم في تنظيم وقتك:

عليك البدء من اليوم, ويجب عليك تطبيق هذه المبادئ الأساسية لإدارة الوقت على جانب من جوانب حياتك, وطبقها على عملك, وعائلتك, وصحتك, وتمارينك المعتادة, والقرارت والأنشطة المالية, الخاصة بك وإياك واختلاق الأعذار.

تحديد الأولويات:

إنك بحاجة إلى قدر هائل من الأنضباط حتى تحدد الأولويات ثم تلتزم بتنفيذها. كما أنك بحاجة إلى جهود مستمرة تتسم بالأنضباط وقوة الإرادة لكي تتغلب على رغبة التسويف التي تتسب في تأخر غالبية الناس, وكلما اعتدت حسن الأستفادة بوقتك, ازداد شعورك بالسعادة, وازدادت حياتك تحسنا في كل جانب من جوانبها.

فكر قبل القيام بأي شئ مستهلك للوقتك:

قبل القيام بأي شئ مستهلك للوقتك, يجب سؤال نفسك بهذا السؤال: "هل هذه هي أفضل استفاده بوقتي؟"
غياب الأنضباط الذاتي في أدارة الوقت يؤدي بالناس إلى التسويف باستمرار,ويتسبب في اهدار الكثير من الوقت في مهام قليلة القيمة, أو ربما عديمة القيمة, وكل ماتفعلة بصورة متكررة يصبح عادة بالنسبة إليك.
واصبحت عادة التسويف في هذه الأيام يمتلكها الكثير من الناس, وعادة التسويف:  هي تأجيل القيام بالمهام الكبرى, وبدلا من ذلك ينفقون معظم وقتهم في القيام بأنشطة لا تحدث تغييرا في حياتهم على المدى البعيد.

ادخار الوقت:

حقيقة الأمر لايمكنك أدخار الوقت بل يمكنك أنفاقة في القيام بمهام كبرى تغير حياتك على المدى البعيد, ويمكنك أيضا تخصيص وقتك, وبدلا من أن تقوم بالمهام القليلة, تقوم بالمهام علية القيمة, وهنا يكمن مفتاح النجاح ياصديقي.
ويوجد مبدأ ينص على"قاعدة80%/20%’ على أن 20% من الأمور التي تقوم بها معظم وقتك تساوي80% من قيمة ما تحققة, وهذا يعني أن 80% مما تقوم به يساوي20% من قيمة ما تحققه أو أقل.

الانشغال بشئ واحد:

بمجرد أن تبدأ العمل على أهم مهامك, يجب أن تعود نفسك التركيز بشدة وب100% من وقتك على هذا العمل حتى ينتهي.
ويتطلب الأمر منك التركيز التام حتى تقوم بأختيار أهم مهامك, ثم تبأ فيها على الفور بدلا من أي مهمة أخرى, ولكن بمجرد أن تبدأ العمل عليها, سوف تشعر بفيض من الطاقة التي من شأنها أن تحثك وتدفعك إلى إنجاز هذه المهمة, وسوف تشعر بمزيد من الثقة, وبأنك أكثر الناس سعادة وعزما, ومجرد البدء في مهمة ضرورية يعلي من اعتزازك بنفسك ويحثك على الأستمرار.
وتوجد قاعدة تنص على " لا يجب أبدا أن تنتقل إلى أداء مهام الفئة (ب) إذا كانت هناك مهمة من الفئة (أ) غير مكتملة ولا يجب عليك القيام بمهمة قليلة عندما تكون أمامك مهمة عالية القيمة".
وبمجرد أن تنظم قائمتك باستخدام هذا النظام عليك أن تبدأ بالمهمة (أ) كأول ما تقوم به في الصباح, وقبل ان تفعل أي شئ آخر.

الهجر الأبداعي:

حدد بوعي الأنشطة التي سوف تتوقف عن القيام بها حتى يتوافر لك المزيد من الوقت لتنفقه على تلك المهام التي يمكنها أن تحدث اختلافا حقيقيا في مستقبلك.